راعي الابرشية

راعي الابرشية

السيرة الذاتيّة للمطران جورج بو جوده رئيس أساقفة أبرشيّة طرابلس المارونيّة والده: بشارة صوما بو جوده والدته: ميلاده طنوس ولد في 27/12/ 1943 في جورة البلوط – المتن نشأ في عائلة مسيحيّة ملتزمة، كان لها أثر بالغ في دعوته الكهنوتيّة. شقيقته: لودي. أشقاؤه: سمير بو جوده: عميد متقاعد في قوى الأمن الداخلي فؤاد بو جوده: رئيس دائرة في وزارة الإتصالات. صوما بو جوده: أستاذ في الجامعة الأميركيّة - بيروت دروسه: الإبتدائيّة في المدرسة الرسميّة في جورة البلوط ومدرسة راهبات المحبة برمانا التكميليّة والثانويّة في مدرسة مار منصور الإكليريكيّة في فرن الشباك. درس الفلسفة واللآهوت في جامعة القديس يوسف – بيروت حصل على ماتريز في العلوم الإجتماعيّة من الجامعة اللبنانيّة. دراسات معمّقة في العلوم الإجتماعيّة من المعهد العالي للعلوم الإجتماعيّة – باريس كهنوته: دخل الإكليريكيّة الصغرى للآباء اللعازريّين في تشرين الأوّل 1955 – 1961. باشر "الإبتداء" في داكس – فرنسا في 11 تشرين الثاني 1961 – 1966. سيم كاهناً في جمعيّة الآباء اللعازريّين في عيد مار مارون في 9 شباط 1968. مسؤولياته: تسلّم مهمات عديدة منها: مدير بيت مار منصور للطلاب في الأشرفيّة 1968- 1971. وكيل المدرسة الإكليريكيّة ومدرّس اللغتين اللآتينيّة والفرنسيّة في الفنار 1971- 1976 مدير الإبتداء في جمعيّة الآباء اللعازريّين لعدّة سنوات. رئيس دير مار يوسف – مجدليا من 1977 – 1986 و 1992 – 1995 و 2001 – لغاية إنتخابه أسقفاً. رئيس الدير المركزي في بيروت من 1986 – 1989. مرشداً عاماً لرابطة الأخويات في لبنان منذ العام 2001 حتى إنتخابه أسقفاً على أبرشيّة طرابلس المارونيّة في شباط 2006. أعماله الرسوليّة: رئيس إقليمي للآباء اللعازريّين في الشرق 1995 – 2001 عضو منتخب في السينودس من أجل لبنان 1995 أستاذ مادتيّ "تاريخ الكنيسة" و"تعليمها الإجتماعي" في إكليريكيّة مار إنطونيوس البادواني – كرمسدّه 1983 – 1995. وفي المركز العالي للثقافة الدينيّة – إنطلياس منذ العام 1998 عضو سابق في اللجان الأسقفيّة "لرسالة العلمانيّين" و"التعاون الرسالي" بين الكنائس و"تحضير اليوبيل لسنة 2000". مرشد لجنة الشبيبة في المجلس الرسولي العلماني منذ العام 1997. أطلق مشروع المخيّمات الرسوليّة مع مجموعة من طلاب دار المعلمين في الأشرفيّة، في مناطق عكار ودير الأحمر 1969. أسّس مع شبيبة رعيّته جورة البلوط نادي هنيبعل الإجتماعي سنة 1969. عيّن مرشداً لحركة الشبيبة المريميّة في إقليم الشرق للآباء اللعازريّين 1970 – 1995. رمّم دير مار يوسف – مجدليا وأعاد إليه الحياة، بعد أن دمّرته الحرب، وجعله مركز إشعاع روحي. أسّس مع مجموعة من الشابات والشبان من أبرشيّة طرابلس المارونيّة حركة المرسلين العلمانيّين 1983. أسّس مع مجموعة من الإختصاصيّين في العلوم الإجتماعيّة حركة "عدالة ومحبّة" لنشر وتعليم تعليم الكنيسة الإجتماعي 1991. ترجم رسالة البابا بيوس 11 العامة "أربعون سنة" وقدّم لها شرحها. وكتب لمجلّة رابطة الأخويات ومجلّة المنارة وغيرها، وله لقاءات عديدة عبر أثير إذاعة صوت المحبة وتيلي لوميار. قام بأعمال الرسالة والرياضات الروحيّة للكهنة والعلمانيّين، ونظّم المخيمات الرسوليّة في مختلف الأبرشيّات في لبنان وشمال سوريا.